اراب جيمر » ضرورة ألعاب الذكاء

ضرورة ألعاب الذكاء

نولد ونحن صفحة بيضاء تماماً، يقوم المجتمع والأسرة بالكتابة عليها، هكذا هو الحال مع أعضائنا أيضاً. في الصِغر، تكون أعضائنا هشة وضعيفة وتحتاج إلى طعام مستمر وتمرين لكي يتم استخدامها بشكل صحيح ولكي تستمر معنا للعمر كُله. يهتم الآباء وتهتم الأمهات بتربية الأطفال على هذا النحو في الوقت الحالي. حيث تشجع التربية الحديثة أن يكون الطفل رياضي ومُتمتع بصحة جسدية جيدة، ولكن يهمل الآباء والأمهات الصحة الذهنية. تميل الأسر في البلاد العربية إلى الاهتمام بالبنيان الخارجي للجسم، وتهمل تماماً البنيان الداخلي من صحة نفسية وصحة ذهنية على وجه التحديد. يتم تحديد وقصر الصحة الذهنية فقط على الدراسة في المدرسة، وهذا خطأ شائع وفادح. من قال إن النجاح في المناهج الدراسية يعني أن الشخص قادر على التفكير بشكل سليم أو صحيح، على العكس تماماً. يُمكن للشخص أن ينجح في المناهج الدراسية، ولكنه يجهل قوانين التفكير السليم المنطقي والسريع على حد سواء.
لذلك، تميل التربية الحديثة في الوقت الراهن إلى الاهتمام بتوفير ألعاب ذكاء وذاكرة ومنطق وتفكير إلى الأطفال منذ سن صغير. حيث كما ذكرنا من قبل، المُخ أيضاً من ضمن الأعضاء التي يجب علينا الاهتمام بها مثلما نهتم بالأعضاء الخارجية. ولكي نهتم بهذا العضو، علينا أن نقوم بتغذيته وتمرينه وتدريبه على التفكير بشكل صحيح وسليم وسريع. هُنا في هذا المقال، سنقوم بوضعك على أول طريق تدريب عقلك على التفكير السليم.

 

مفاهيم مغلوطة

حتى نستطيع أن نضعك على الطريق السليم، يجب علينا أولاً أن نُسلط الضوء على بعض المفاهيم المغلوطة التي تعوق عملية الاستفادة من الألعاب بشكل صحيح. يُعتبر المفهوم الأول المغلوط هو أن هذه الألعاب تقتصر فقط على الأطفال وأن لهذه الألعاب سن مُعين، فيما أعلاه لا يستطيع الاستفادة منها. أثبتت الدراسات والأبحاث السلوكية الحديثة أن احتياج الأشخاص إلى الألعاب والترفيه يكبر مع الوقت. بمعنى أنه إذا احتاج الطفل الألعاب بنسبة 20%، فإن الشخص البالغ يحتاج إليها بنسبة 60%. نتكلم هُنا عن الاحتياج وليس عن الإمكانية. يحتاج البالغ إلى الترفيه وذلك بسبب ضغوط الحياة التي تتكاثر فوقه مع مرور الوقت وذلك مع المسئوليات وعقبات وتحديات الحياة. يتمثل المفهوم المغلوط الثاني في أن هذه الألعاب هي فقط مُجرد ألعاب للترفيه وليس لها أي استفادة مُمكنة. تُعتبر هذا المفهوم من المفاهيم القاتلة حيث أن الألعاب ليس مُجرد أدوات ترفيهية بل هي أدوات أساسية للتنفيس عن الغضب. أثبتت الدراسات النفسية الحديثة أن أغلب المُجرمين والقتالين لم يتمتعوا بقدر كافي من اللعب طوال فترة حياتهم ولهذا –بالإضافة إلى أسباب أخرى- تولد عندهم الشعور بالانتقام والرغبة في التنفيس عن كُل الغضب الذي لم يستطيعوا التنفيس عنه من قبل. ليس هذا فقط، بل يتمثل المفهوم المغلوط الأخير في أن هذه الألعاب لا يُمكن الحصول عليها بجودة عالية المستوى إلا بتكاليف عالية. تُعتبر هذه المفاهيم من أكثر المفاهيم المنتشرة في مُجتمعنا العربي والذي للأسف لا ينعم بقدر كافي من الترفيه.

 

قائمة الألعاب المجانية

توجد قائمة كبيرة من الألعاب التي تستطيع أن تجدها عبر الإنترنت بدون أي تكاليف إضافية. حيث أصبح الإنترنت هو المنصة الأولى والأساسية لألعاب الترفيه والفيديو والتي يُمكنها أن تُدخلك في عالم آخر من المُتعة والإثارة. فيما يلي القائمة التي تضم أكثر الألعاب إقبالاً من قِبل اللاعبين على مستوى الوطن العربي:

  1. الشطرنج

تُعتبر الشطرنج من أكثر الألعاب العقلية والذهنية التي توفر قدر هائل من تدريب العقل والمخ على التفكير الاستراتيجي السليم. أصبح الآن يُمكنك ببساطة أن تلعب الشطرنج من أي لاعب في العالم عن طريق المواقع الترفيهية عبر الإنترنت. يهدف اللاعبان إلى تحديد موقع الملك عند الخصم ومُحاولة قتله بكافة الطُرق. لا شك في أن هذه اللعبة تتمتع بقدر هائل من النضوج، إلا أنه يُمكنك على الأكيد أن تدرب أطفالك على التفكير الاستراتيجي من خلال لعبة الشطرنج المُبسطة بحسب عمر الطفل.

  1. ألعاب الفيديو

تتميز ألعاب الفيديو بقدرتها الهائلة على إدخالك في جميع التفاصيل المُمكنة. حيث تستطيع الآن أن تدخل حرب وتُحارب عن مدينتك ضد وحوش الآلهة اليونانية كما هو الحال في لعبة God of war. في هذه اللعبة تستطيع أن تجد مدينة الوحوش القديمة اليونانية التي احتلتها الآلهة الشريرة. تكمن مهمتك هُنا في مُحاربة الآلهة وإنقاذ مدينتك على الأكيد. على الناحية الأخرى، يُمكنك أن تجول في نواحي مدينة نيو يورك مع الرجل العنكبوت. تُعتبر لعبة الرجل العنكبوت من الألعاب التي يقبل عليها الكِبار والصغار على حد سواء. تلبسك روح البطولة والشجاعة والإقدام على الأكيد مع الرجل العنكبوت. ليس هذا فقط، بل تستطيع أن تربط بين الحاضر والخيال مع لعبة بوكيمون الأصلية المتوفرة في الكثير من مواقع الترفيه عبر الإنترنت. تتمتع هذه اللعبة بتقنيات جرافيك عالية المستوى تجعلك تشعر وكأنك في واقع حقيقي يضم كائنات البوكيمون. لا شك في أن ألعاب المغامرات والحماس وسباق السيارات أيضاً مثل Call of Duty تُعتبر من أكثر وأهم الألعاب إلهاماً لجميع مُحبي السيارات والسُرعة.

  1. ألعاب الذكاء

تنتشر ألعاب الذكاء في الكثير من مواقع الإنترنت والتي يُمكنك من خلالها قياس وتطوير وتحسين من مستوى ذكاءك. لا شك في أن الألعاب التي يتم تقديمها عبر الإنترنت تتخطى فائدتها مُجرد المُتعة والإثارة، فإن الأمر أعمق من هذا بكثير. 

تُعبر هذه الألعاب عن حالتك الحالية أو ما تفتقر إليه في واقعك وتُمكنك بشكل ما من مساعدتك على اكتشاف نفسك وتطوير مهاراتك وتحسين إمكانياتك. أياً كان عُمرك أو حالتك أو جنسك، فأنت على الأكيد تحتاج إلى قليل من ألعاب الترفيه.